Accessibility links

logo-print

الحكومة العراقية تأسف لاقتحام القوات البريطانية أحد سجون مدينة البصرة



نددت الحكومة العراقية بالطريقة التي حررت بها القوات البريطانية اثنين من جنودها كانا محتجزين لدى القوات العراقية في مدينة البصرة.
وقالت إن من شأن ذلك إثارة الشعور بالعداء للقوات الأجنبية.
وأعرب حيدر العبادي مستشار رئيس الوزراء العراقي عن أسفه العميق لوقوع الحادث وحالة التوتر التي تشهدها المدينة منذ يوم الاثنين.
وكانت القوات البريطانية قد اقتحمت أحد السجون في مدينة البصرة لتحرير الجنديين مستخدمة الدبابات والعربات المصفحة.
وقالت الشرطة العراقية إن الجنديين كانا يقومان بمهمة سرية ويرتديان ملابس عربية وأنها اعتقلتهما لأنهما أطلقا النار على عدد من عناصر الأمن وأرديا اثنين منهم قتلى.
على صعيد آخر، وفي معرض رده على بعض الأصوات التي تطالب بضرورة وضع جدول زمني لانسحاب القوات البريطانية من العراق، قال وزير الدفاع البريطاني جون ريد: "لن نستسلم للغوغائيين أو الإرهابيين، بل سنقف جنبا إلى جنب مع العراق حتى ينعم بالاستقرار والديموقراطية. اعتقد أن الحكومة الجديدة ستتمكن من ضبط الأمن والنظام عبر القوات العراقية خلال العام المقبل."

XS
SM
MD
LG