Accessibility links

سكان البصرة يطالبون بريطانيا بالاعتذار عن اقتحام السجن المركزي



تظاهر المئات من المدنيين ورجال الشرطة في البصرة اليوم احتجاجا على اقتحام القوات البريطانية للسجن المركزي. وتركز احتجاجهم على أخذ تلك القوات بالقوة بريطانيْين معتقليْن لدى القوات العراقية.
وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن المتظاهرين رددوا عبارات مثل، كلا كلا للاحتلال، وحملوا لافتات تندد بالاعتداء البريطاني على البصرة، وتطالب الحكومة البريطانية بتقديم اعتذار عن تدمير مركز الشرطة في المدينة، وتسليم البريطانييْن إلى القضاء العراقي ليحاكما كإرهابيين، بحسب الوكالة.
كما طالب المتظاهرون باستقالة قائد شرطة المحافظة حسن سوادي السعد، ووصفوه بالعميل البريطاني.

من جانب آخر قال عضو الجمعية الوطنية علي الدباغ إن مجموعة من أتباع جيش المهدي في البصرة كانت تحاول الحصول على المعتقليْن البريطانيين لمقايضتهما باثنين من قادة التيار الصدري معتقلين لدى القوات البريطانية.

وفيما صرح وزير الدفاع البريطاني جون ريــد بأن جنوده على حق، وأن أحداث البصرة لن تؤثر على بقاء القوات البريطانية، قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد إن لإيران علاقة بما حدث وهي متورطة كما أن لها تواجدا فعالا في جنوب العراق.

XS
SM
MD
LG