Accessibility links

logo-print

مسؤول عراقي يصرح أن إيران وراء حملة التشويه ضد علاوي والشعلان



صرح أحد مساعدي رئيس الوزراء العراقي السابق علاوي بأنه ووزير الدفاع في حكومته يتعرضان لحملة تشويه من قبل الحكومة العراقية الحالية بتأثير من إيران.
وقال إبراهيم الجنابي نائب رئيس حركة الوفاق الوطني التي يرأسها علاوي إن الاتهامات الموجهة ضد وزير الدفاع السابق حازم الشعلان بشأن اختفاء مبلغ مليار دولار من الوزارة خلال توليه مهامه هي مجرد تلفيق يستهدف الحيلولة دون عودة القادة العلمانيين إلى السلطة.
وقال الجنابي إن هناك عناصر داخل الحكومة العراقية الحالية لها صلات وثيقة بأجهزة الاستخبارات الإيرانية تعمل على تحريك مثل هذه القضايا. وقال إن الهجوم على الشعلان مدفوع من قبل إيران ويتم تطبيقه بعناصر ووسائل عراقية، على حد تعبيره.
وكان أياد علاوي الذي تولى رئاسة الوزراء في الفترة بين يونيو/حزيران من العام الماضي حتى أبريل/نيسان من العام الحالي قد انتقد مرارا النفوذ الإيراني في العراق، فيما سبق للشعلان أن وصف إيران بأنها العدو الرئيسي للعراق.
وقال الجنابي إن السبب الرئيسي وراء الحملة ضد علاوي والشعلان هو معارضتهما لما وصفه بالتدخل الإيراني في شؤون العراق. وقال إن عناصر إيرانية ترغب في إحداث ما وصفه بمشروع طائفي في العراق يؤدي إلى تقسيم البلاد، على حد تعبيره.
على صعيد آخر، رفضت طهران الاتهامات الموجهة إليها بالتدخل في الشؤون العراقية عبر تحريض ميليشيا شيعية لمهاجمة القوات المتعددة.
مراسل "العالم الآن" في طهران أحمد أمين والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG