Accessibility links

البشير يدعو إلى العمل على إيجاد تعريف موحد للإرهاب




دعا الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى حوار عميق بين كل الأجيال ومختلف الثقافات والأديان لمواجهة خطر الإرهاب.
وأضاف البشير في افتتاح المؤتمر الإقليمي الثاني لمكافحة الإرهاب في الخرطوم أن الحوار المباشر هو العماد الرئيسي لمكافحة الإرهاب وأن أولى الخطوات الصحيحة في هذا المجال هي التعريف الموحد للإرهاب دون ازدواج في المعايير لمكافحته.
ويضم المؤتمر الذي يستغرق يومين مسؤولين عن الأمن والاستخبارات من 13 دولة من دول وسط وشرق أفريقيا علاوة على وفود من الجزائر ومصر وليبيا والسعودية واليمن ومراقبين من الولايات المتحدة وبريطانيا والأمم المتحدة.
ويذكر أن السودان لا يزال مدرجا في القائمة الأميركية للدول التي ترعى الإرهاب إلا أن الولايات المتحدة أشادت بتعاونه في الحرب على الإرهاب بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001.
من جهة أخرى، أشادت الولايات المتحدة بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية في السودان معتبرة أن تشكيل الحكومة أمر مهم للسودان بأكمله.
وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي: "إنها خطوة مهمة وإنجاز أساسي إذ إنها المرة الأولى في تاريخ السودان يتم تشكيل حكومة تمثل الشعب السوداني تمثيلا واسعا ومتحررة من أوحال النزاع بين الشمال والجنوب."
وقال إيرلي إن تشكيل تلك الحكومة مهم أيضا لحل النزاع في دارفور، إذ يمكن التأسيس على اتفاق الشمال والجنوب لإنجاز اتفاق على غراره في دارفور.
وشدد إيرلي على أن الحل لأزمة دارفور هو حل سياسي.
وأضاف إيرلي: "لا حل طويل الأمد للنزاع في دارفور إلا التسوية السياسية بين الحكومة وأحزاب المتمردين. من هنا تفهَم أهمية المحادثات المنعقدة في أبوجا ولذلك فالولايات المتحدة موجودة لدعم الأطراف المعنية وجهود الاتحاد الأفريقي."
وقال إيرلي إن ممثل نائب وزيرة الخارجية في السودان روجز وينتر موجود في الخرطوم وسيتوجه منها إلى دارفور في محاولة لإنهاء القتال الذي تصاعد فيها بين المتمردين والميليشيات التي تسلحها الحكومة.

XS
SM
MD
LG