Accessibility links

مخاوف من تهديد إعصار ريتا لمصافي تكرير النفط في خليج المكسيك وبوش يعلن حالة الطوارىء



حذر تقرير الوكالة الفيدرالية الأميركية للمعلومات حول الطاقة من أن الإعصار ريتا الذي بلغت درجة قوته الخامسة قد يهدد على الأرجح بضع مراكز رئيسية لتكرير النفط في منطقة خليج المكسيك التي تنتج حوالي ثلث النفط في الولايات المتحدة.

وأضاف التقرير أنه إذا ما حافظ الإعصار ريتا على قوته وسلك مسارا نحو الشمال إلى الجزء الغربي من خليج المكسيك ،والذي لم يتأثر بالإعصار كاترينا، فان تأثيره يمكن أن يكون كبيرا لان المناطق البرية ستتضرر.

وأوضح التقرير أنه في وقت يبدو أن الإعصار ريتا يسلك مسارا سيحمله على إلحاق الضرر بساحل تكساس، فإن كثيرا من مراكز تكرير النفط الرئيسية قد تكون مهددة.
يأتي ذلك في الوقت الذي هرع فيه الرئيس جورج بوش وكبار معاونيه لطمأنة الأميركيين إلى أنه سيكون بمقدورهم تفادي المشاكل والمعاناة التي وقعت عقب إعصار كاترينا.

واصدر بوش إعلانات طوارئ وقائية لولايتي تكساس ولويزيانا فيما قام وزير الأمن الداخلي مايكل تشيرتوف والقائم بأعمال مدير وكالة الطوارئ الاتحادية، ديفيد بوليسون ، بجولات تفقدية لتحسين الإستعدادات الإتحادية والتنسيق مع مسؤولي الولايات والمسؤولين المحليين.

وقال بوش إنه بحث مع حاكمي تكساس ولويزيانا الاستعدادات للإعصار ريتا الذي اشتدت قوته ليصبح عاصفة من الفئة الخامسة ويتجه إلى ولاية تكساس.

وقال تشيرتوف إن الجهود حثيثة لإجلاء الناس من المناطق التي سيضربها الإعصار.

ويعكف مسؤولو البيت الأبيض على الإعداد لزيارات تفقدية سيقوم بها الرئيس بوش إلى المناطق التي يحتمل أن تضربها ريتا.
وكان بوش تعرض لانتقادات شديدة لتلكؤه في تفقد مدينة نيو اورليانز بعد أن دمرتها كاترينا .

XS
SM
MD
LG