Accessibility links

تدفق آلاف الأميركيين إلى مناطق داخلية من ولاية تكساس هربا من إعصار ريتا



حاول مئات الآلاف من سكان هيوستن وساحل ولاية تكساس على خليج المكسيك الهروب من تلك المنطقة التي تقع في مسار الإعصار الجديد ريتا.
وقضى معظمهم ساعات طويلة على الطرق السريعة التي تقود إلى المناطق الداخلية من ولاية تكساس في محاولة لإيجاد مأوى آمن من ريتا التي بلغت سرعة رياحه أكثر من 200 كيلومتر في الساعة.
وانخفض الإعصار من الدرجة الخامسة وهي أعلى الدرجات خطورة إلى الدرجة الرابعة لكن أوامر الإخلاء التي صدرت لنحو مليونين من سكان المنطقة ما زالت قائمة، فيما يأمل المسؤولون في أن يجنب التحذير المبكر وقوع خسائر وضحايا كالتي سببها الإعصار السابق كاترينا.
هذا ما أعلنه مركز الأعاصير القومي في الولايات المتحدة الذي توقع أن يضرب الإعصار المنطقة مساء الجمعة أو صباح السبت.
وحذر خبراء في الوكالة الأميركية للمعلومات المتعلقة بالطاقة الأربعاء من الخطر الذي يشكله إعصار ريتا على منشآت تكرير النفط في ساحل تكساس الجنوبي.
وكان الرئيس بوش قد أعلن حالة الطوارئ رسميا في ولايتي تكساس ولويزيانا، بعد أن رفع خبراء الأعاصير من خطورة الإعصار الجديد ريتا إلى الدرجة الخامسة.

XS
SM
MD
LG