Accessibility links

مليون شخص يخلون بيوتهم قبيل وصول إعصار ريتا إلى اليابسة



لقي 20 شخصا مصرعهم عندما اندلع حريق في حافلة في مدينة دالاس بولاية تكساس أثناء عملية إخلاء المناطق التي يتوقع أن يضربها الإعصار ريتا.
وأشار مسؤولون إلى أن عبوات الأوكسجين التي يستعملها البعض للمساعدة على التنفس، قد تكون سبب اندلاع الحريق.
من جهة أخرى، غمرت المياه مناطق في مدينة نيو أورلينز في ولاية لويزيانا الأميركية بفعل الأمطار المنهمرة قبيل وصول الإعصار ريتا إلى المنطقة.
وأكد متحدث باسم الجيش الأميركي أن مستوى المياه ارتفع فوق الحواجز المحيطة بالمدينة.
ويذكر أن مركز الأعاصير القومي في الولايات المتحدة قد أعلن أن الإعصار ريتا لا يزال من الدرجة الرابعة وهي ثاني أعلى الدرجات عل مقياس سافير سيمسون، إلا أن سرعة رياحه انخفضت إلى 135 ميلا في الساعة.
هذا وقد أخلى أكثر من مليون شخص في مدن الساحل الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة والمطل على خليج المكسيك منازلهم تحسبا للإعصار ريتا الذي يتوقع أن يضرب المنطقة خلال 24 ساعة.
وشدد رئيس بلدية مدينة هيوستن في ولاية تكساس يل وايت على أن خطر الإعصار يمتد على طول الساحل.
وقال وايت: "قد تسمع بعض الآراء التي تقول إن الإعصار لن يسفر عن كثير من الدمار إذا اتجه شرقا أو شمالا، إلا أن وفي كل الأحوال سرعة الرياح وكمية الأمطار كبيرتان، وعلى المواطنين في المناطق التي تعرضت للفيضانات سابقا اتخاذ إجراءات جدية لأنهم عرضة للخطر."
كما أكد الرئيس بوش أن الحكومة مستعدة لمواجهة الإعصار، وقال: "إنها عاصفة كبيرة، ومن المهم أن يقوم المواطنون في سواحل تكساس باتباع تعليمات السلطات المحلية، ويستعد المسؤولون في الحكومة لمواجهة أسوأ الظروف، وتم نشر قوات من الجيش، كما أننا أمنا موارد في المناطق التي يتوقع أن يضربها الإعصار لمساعدة المسؤولين الفيدراليين والمحليين."

XS
SM
MD
LG