Accessibility links

باكستان تطلب من سفيرها بواشنطن الاستقالة


طلب رئيس الحكومة الباكستانية يوسف رضا جيلاني من سفير بلاده لدى واشنطن الاستقالة، كما أمر بفتح تحقيق حول مزاعم عن سعيه للحصول مساعدة الأميركيين لمنع الجيش من الاستيلاء على السلطة في باكستان.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى المتحدث باسم جيلاني قوله في بيان نشر الثلاثاء إن "رئيس الوزراء طلب من سفير باكستان في الولايات المتحدة حسين حقاني تقديم استقالته"، كما أمر بإجراء تحقيق مفصل في تلك المزاعم.

وكانت معلومات قد تحدثت عن ضلوع حقاني في رسالة بعث بها الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري إلى الأميرال مايكل مولن في مايو/أيار، بعيد العملية الأميركية في باكستان والتي أدت إلى مقتل أسامة بن لادن، يبدي فيها خشيته من أن يعمد الجنود الباكستانيون إلى الاستيلاء على السلطة في محاولة لاحتواء تداعيات العملية الأميركية داخل الأراضي الباكستانية.

غير أن حقاني نفى هذه المعلومات.

بدوره، اعتبر البيت الأبيض الثلاثاء أن استقالة حقاني تعد قضية داخلية.

وقال مساعد مستشار الرئيس أوباما للأمن القومي بن رودس للصحافيين إن حقاني كان "بالتأكيد شريكا قريبا جدا من الولايات المتحدة، ونحن ممتنون للعمل الذي قمنا به معا، ولكن في الوقت نفسه، نحن واثقون بأننا سنكون قادرين على العمل مع السفير الباكستاني الجديد أيا كان".

من ناحيته، أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ جون كيري أنه تبلغ بأسف خبر استقالة حقاني.

وأشار كيري، الذي غالبا ما اضطلع بدور الوسيط بين إدارة أوباما وإسلام أباد، إلى إن حقاني كان مدافعا صلبا عن بلاده والباكستانيين.

XS
SM
MD
LG