Accessibility links

logo-print

اشتباكات مع مسلحي مقتدى الصدر وانفجار سيارة ملغومة شرق بغداد


وقعت إشتباكات في شرق بغداد بين القوات الأميركية وعدد من مسلحي رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر وأسفرت عمليات القصف عن مقتل 11 مسلحا على الاقل وجرح خمسة.

وأوضح الجيش الاميركي أن الإشتباكات إندلعت عندما كانت القوات الاميركية والقوات العراقية تقوم بعملية عسكرية وطوقت حيا كانت تريد تفتيشه وتعرضت لاطلاق نار من مجهولين. وقد أدى هذا الاشتباك الى تصاعد التوتر بين قوات التحالف وأتباع مقتدى الصدر.

من جانب آخر إنفجرت سيارة ملغومة شرق بغداد قرب قافلة للشرطة الخاصة مما أدّى إلى مقتل 13 من أفرادها وإصابة 10 آخرين. وفي الحلة ، قتل أربعة مدنيين بينهم امرأة وطفل واصيب 35آخرون بعد أن فجر مهاجم يستقل دراجة نفسه وسط سوق في المدينة. كما عُثر على جثث أربعة عراقيين معصوبة الأعين ومقيدة في حي الشعلة في بغداد.

هذا وقد كشفت صحيفة صنداي تايمز البريطانية ان الجنديين البريطانيين اللذين كانا محتجزين في البصرة كانا جزءا من فريق يراقب تسلل المسلحين من ايران. وقالت الصحيفة إن جنود من القوات الخاصة كانوا متمركزين قرب مدينة البصرة قبل نحو شهرين ويتعقبون مزودي القنابل الخارقة للدروع والذين يعتقد أنهم جاءوا عبر الحدود القريبة مع ايران.
XS
SM
MD
LG