Accessibility links

logo-print

بوش يتفقد ولايتي لويزيانا وتكساس المنكوبتين بإعصاري كاترينا وريتا



يزور الرئيس بوش المناطق المنكوبة بإعصاري كاترينا وريتا في ولايتي لويزيانا وتكساس لتفقد عمليات الإنقاذ والإغاثة هناك.
وفي هذه الأثناء، تقوم وزارة الإسكان والتنمية بتقدير الخسائر الشخصية. في هذا الإطار، قال ألفونسو جاكسون وزير الإسكان في مقابلة تلفزيونية: "سنقوم بإعادة تقييم الحالات الفردية مرة كل ثلاثة أشهر لتقدير احتياجاتهم من المساعدات. وسنواصل العمل بهذا البرنامج لمدة قد تزيد على سنة ونصف السنة."
هذا وما يزال إنتاج النفط الأميركي في خليج المكسيك متوقفا بصورة تامة بسبب إعصاري كاترينا وريتا.
وذكرت هيئة إدارة المعادن الأميركية في تقريرها اليومي أنه منذ 26 من أغسطس/آب الماضي بلغ إجمالي حجم الإنتاج المتوقف بسبب آثار الإعصارين أكثر من 36 مليون برميل من النفط ويفوق 170 مليار قدم مكعب من الغاز.
لكن الهيئة تضيف في تقريرها أنه حدث بعض التحسن في عدد المنصات والحفارات التي جرى إخلاؤها من العاملين مع بدء بعض الأطقم في العودة بعد الإعصار ريتا.
على صعيد آخر، أجبر إعصار شديد ضرب شمال فيتنام أكثر من 300 ألف شخص على مغادرة المناطق الساحلية، وخلف حتى الآن تسعة قتلى وخسائر ضخمة في محاصيل زراعية، جارفا معه البيوت وأعمدة الكهرباء.
وهذا الإعصار الذي بلغت سرعته 198 كلم في الساعة، هو أكبر إعصار يضرب فيتنام منذ سنوات عديدة، ويصفه علماء الأرصاد الجوية بأنه يقترب إلى حد كبير من شدة الإعصار ريتا الذي ضرب لويزيانا وتكساس خلال نهاية الأسبوع الماضي.





XS
SM
MD
LG