Accessibility links

logo-print

عمليتان انتحاريتان في بعقوبة وتلعفر وسقوط قتلى وجرحى



أعلنت الشرطة العراقية أن انتحارياً فجر سيارة ملغومة بالقرب من إحدى نقاط التفتيش في منطقة بعقوبة ما أدّى إلى مقتل مدني وجرح 13 آخرين، ثمانية منهم من عناصر الشرطة.
وكانت قد أعلنت أن انتحارية فجّرت نفسها خارج مركز للتطوع في الجيش العراقي في مدينة تلعفر شمالي العراق ممّا أدّى إلى مقتل سبعة على الأقل وإصابة نحو 37 آخرين. وأوضحت الشرطة أن عدداً من الأشخاص كانوا ينتظرون في الموقع للانضمام إلى صفوف الجيش.
وكانت القوات الأميركية والعراقية قد أنهت أخيراً عملية عسكرية مشتركة في تلعفر أعلنت على إثرها اعتقال وقتل عدد كبير من المسلحين.
وأعلن بيان للجيش الأميركي مقتل جندي وجرح آخر في انفجار وقع بالقرب من منطقة صفوان في وسط العراق.
وصرح الجيش الأميركي في وقت سابق عن وفاة جندي متأثراً بجراح اصيب بها بنيران غير معادية.
مراسل "العالم الآن" أحمد جواد والتفاصيل من بغداد:
XS
SM
MD
LG