Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحمّل جميع الأطراف في السودان مسؤولية الوضع في دارفور



حذر منسق الأمم المتحدة لشؤون الطوارئ من أن التدهور الأمني في دارفور قد يضطر المنظمة الدولية لوقف مساعداتها. ويذكر أن المنظمة تقدم مساعدات لنحو مليونين و 500 ألف شخص في المنطقة.
وحمَّل يان إيغلاند في تصريحات أدلى بها للصحفيين في جنيف الحكومة السودانية والمتمردين ومليشيات الجنجويد المسؤولية عن التدهور الأمني المتزايد الذي أسفر عن تعرض العاملين في مجال نقل المساعدات الإنسانية للاعتداءات والنهب والاختطاف.
وأنحى إيغلاند باللائمة أيضا على المجتمع الدولي الذي اتهمه بتخفيف الضغوط الرامية لإنهاء أعمال العنف في المنطقة.


XS
SM
MD
LG