Accessibility links

logo-print

ميدفيديف يستعرض رد روسيا على منظمومة الدفاع الأميركية


قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الأربعاء إن بلاده ستزود صواريخ طويلة المدى برؤوس حربية لمنع نصب منظومة دفاع أميركية في أوروبا.

وأضاف ميدفيديف، خلال استعراضه رد موسكو المحتمل على خطط واشنطن لنشر درع مضاد للصواريخ في أوروبا الشرقية بحلول عام 2020، إن روسيا قد تلجأ أيضا إلى نشر أسلحة إضافية في غرب وجنوب أراضيها.

وأبدى ميدفيديف أسفه لعدم توصل المحادثات حول التعاون مع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) بشأن منظومة الدفاع، إلى اتفاق.

وكان مندوب روسيا الدائم لدى الناتو ديميتري روغوزين قد قال في تصريح الأسبوع الماضي إنه إذا لم يتسن لموسكو التوصل إلى حل وسط مع الحلف حول الدرع الصاروخي، فإنها ستعوض عدم الاتفاق برد "تقني عسكري" دون تحديد طبيعته.

كما قال روغوزين، الذي يترأس فريق المفاوضات مع الناتو، إن بلاده "لن تجازف بقدراتها الاستراتيجية أو بالسماح للأميركيين بنشر عناصر الدرع الصارروخي".

وأضاف أن "هناك خطرا صاروخيا فعليا في المستقبل ليس فقط في جنوب أوروبا وإنما في البحار الشمالية بالذات، حيث لا توجد إلا روسيا وقواها الاستراتيجية المحتملة"، حسبما قال.

وتؤكد الولايات المتحدة أن الدرع الصاروخي ضروري للحماية من أي تهديدات محتملة من دول مثل إيران، لكن المسؤولين الروس يرون أنه قد يضعف الترسانة النووية التي تعتمد عليها روسيا في أمنها.
XS
SM
MD
LG