Accessibility links

logo-print

خليل زاد يقوم بمسعى لتعديل عدد من النقاط في مسودة الدستور العراقي



اقترح السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاد على القادة الأكراد والشيعة إدخال ثلاث تعديلات على مسودة الدستور. وذلك من أجل حمل العرب السنة على القبول بالدستور قبل موعد الاستفتاء المقرر في 15 من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
وقال فؤاد معصوم عضو الجمعية الوطنية العراقية عن التحالف الكردستاني إن التعديلات طرحت بعد الاجتماع الذي عقده خليل زاد مع الرئيس العراقي جلال طالباني والقيادي الكردي الآخر مسعود بارزاني وخلال لقائه رئيس لجنة كتابة الدستور همام حمودي.
وكشف معصوم أن التعديلات تناولت التأكيد على استخدام اللغة العربية بين صفوف الأكراد في منطقة كردستان الشمالية وعلى أن العراق دولة واحدة وأكدّت أن الدستور يضمن وحدة البلاد.
لكن معصوم أعلن أن الأكراد والشيعة رفضوا هذه الاقتراحات وطالبوا بإعادة عبارة العراق دولة فدرالية بدلا من دولة واحدة.
وكان مصدر أميركي رسمي لم يكشف عن اسمه قد أعلن أن خليل زاد يتطلع إلى معالجة عدد من النقاط في مسودة الدستور من أجل رفع مستوى التأييد والدعم الشعبي للدستور.
وكشف هذا المصدر كما نقلت عنه وكالة الأسوشييتد برس عن قرب التوصل إلى اتفاق حول تأكيد استعمال اللغة العربية في إقليم كردستان وأن هوية العراق تتجسد في أمة ودولة واحدة.
ولفت هذا المصدر إلى أن مثل هذه التعديلات ستساهم في عملية إقرار الدستور خصوصا في ضوء قلق العرب السنة من مسألة وحدة العراق.
من جهة أخرى، دعا حسين الشهرستاني نائب رئيس الجمعية الوطنية العراقية الشعب العراقي إلى المشاركة بكثافة في عملية الاستفتاء على مسودة الدستور وتحدي كل أنواع التهديدات:
XS
SM
MD
LG