Accessibility links

logo-print

انفجار سيارة ملغومة يحصد 12 قتيلا و47 جريحا في الحلة



قتل 12 عراقيا على الأقل في انفجار سيارة ملغومة في سوق غاصة بالناس في بلدة الحلة ضمن تصعيد لأعمال العنف من جانب المتمردين قبل الاستفتاء على مسودة الدستور في الخامس عشر من الشهر المقبل.
وقالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن الانفجار أسفر أيضا عن إصابة 47 شخصا بجراح، كما أنه جاء بعد ساعات فقط من انفجار ثلاث سيارات ملغومة في بلدة بلد التي تسكنها غالبية شيعية ما أدى إلى مقتل 98 شخصا.
وفي واشنطن، قال الجنرال جورج كايسي قائد القوات الأميركية في العراق إن الخطط الرامية إلى تخفيض عدد الجنود الأميركيين في العراق في العام المقبل ربما تتعثر إذا استمرت أعمال العنف.
وأشار كايسي في إفادة أمام مجلس الشيوخ أمس الخميس إلى أن القوات العراقية القادرة على العمل دون دعم أميركي قد انخفض إلى كتيبة واحدة.
هذا وقد اتهم سكان بلد مقاتلين أجانب بتدبيرها، وذلك بعد استبد بهم الغضب بسبب تلك التفجيرات.
ويذكر أن العسكريين الأميركيين يعزون منذ مدة طويلة هذه الحوادث إلى متسللين قدموا من سوريا لتعطيل الاستفتاء على الدستور الذي يعارضه كثيرون من العرب السنة في العراق.

XS
SM
MD
LG