Accessibility links

رامسفيلد يقلل من شأن تصريحات قائد القوات الأميركية في العراق



قلل دونالد رامسفيلد من شأن تصريحات قائد القوات الأميركية في العراق التي قال فيها إن قوات الأمن العراقية القادرة على العمل دون مساعدة أجنبية لا تتجاوز كتيبة واحدة فقط.
وقال وزير الدفاع الأميركي في تصريح له إن قوات الأمن العراقية التي تدربها القوات الأميركية تتحسن يوميا وتزداد عددا وخبرة كل يوم، كما أنها تزود بعتاد أفضل.
وكان المسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية قد أشاروا إلى أن تشكيل قوات أمن عراقية قادرة على الدفاع عن البلاد، يعتبر شرطا مسبقا لانسحاب القوات الأميركية من هناك.
غير أن هناك أسئلة متكررة حول قدرات هذه القوات ومدى تغلل المتمردين في صفوفها.
من جهة أخرى، قال الجنرال ريتشارد مايرز الذي تقاعد من منصبه كرئيس لهيئة الأركان الأميركية المشتركة والتي امتدت أربعة أعوام إن نجاح العملية الديموقراطية في العراق سيمنح الأمل في التغيير في المنطقة بأسرها.
وأكد مايرز في مقابلة مع قناة CNN أنه تم إحراز تقدم في العراق على الرغم من صعوبة المهمة هناك.
وأضاف: "لقد تم إجراء الانتخابات، وهذا يعد تقدما، كما انتهى العمل في وضع مسودة الدستور وسيجري في الفترة المقبلة استفتاء على المسودة. وتشير الإحصاءات إلى أن 80 أو 90 في المئة من العراقيين سيشاركون في الاستفتاء والانتخابات العامة المقبلة في غضون أشهر، كما أن قوات الأمن العراقية تشارك بصورة أكبر في العمليات العسكرية."
هذا واستبعد مايرز اندلاع حرب أهلية في العراق، وقال: "إن الطائفة الشيعية ليست في حرب، كما أن أعمال العنف التي يشنها متطرفون سنة تندلع في أربع أقاليم فقط في بغداد، ولا تشهد بقية البلاد أي أعمال عنف."
هذا وأكد مايرز أن محاربة المسلحين وتنظيم القاعدة في العراق يعزز أمن الولايات المتحدة.
وقد أشاد بوش بالجنرال مايرز لما يتصف به من هدوء وحضور مطمئن وتقدير سليم وتفكير نقي وإخلاص لا يتزعزع.

XS
SM
MD
LG