Accessibility links

logo-print

رايس تدعو إلى إعطاء الفلسطينيين مجالا للاتفاق على ميثاق وطني جديد



دعت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى إعطاء الفلسطينيين مجالا للاتفاق على ميثاق وطني جديد مشيرة إلى أن تفكيك البني التحتية للمجموعات المسلحة يبقى الخطوة الأولى للتوصل إلى السلام.


ومن ناحية اخرى، دافعت وزيرة الخارجية الاميركية عن استخدام القوة من اجل المساهمة في تقدم مسيرة الحرية والديموقراطية.
وقالت رايس إنه في عالم لا يزال فيه الشر حقيقة ماثلة للعيان، يجب ان تحصل مبادىء الديموقراطية
على دعم القوة بكل اشكالها السياسية والاقتصادية والمعنوية والعسكرية أحيانا على حد تعبيرها.
وأضافت رايس أن كل بطل للديموقراطية يدافع عن المبادىء مفتقرا القوة، لن تتوافر له الفرصة لتغيير حياة المظلومين إلى الأفضل.
وقالت رايس إنه يجب الإقرار بأن الحرية والديموقراطية هما الضمانتان الوحيدتان لاستقرار حقيقي وأمن دائم.
وفي حين أشارت رايس إلى أن مناطق الديموقراطية احرزت تقدما في السنوات الماضية مثل افغانستان ومصر والسعودية والاراضي الفلسطينية ولبنان والعراق، اعترفت بأن الوضع في العراق صعب بسبب ما قالت إنه مقاومة وحشية تلك التي يواجهها العراقيون.

مراسل "العالم الآن" سمير نادر وافانا بالتقرير التالي من واشنطن:
XS
SM
MD
LG