Accessibility links

logo-print

وزارة الداخلية تعزز قوات الحدود تمهيدا للانسحاب الأميركي


أعلنت وزارة الداخلية تعزيز قوات الحدود بثمانية آلاف عنصر أمني، مؤكدة أن الأوضاع الأمنية في البلاد لن تتأثر بالانسحاب الأميركي المقرر نهاية العام الجاري.

وذكرت الوزارة في بيان نُشر على موقعها الإلكتروني أنها قامت بتعزيز قيادة قوات الحدود بثمانية آلاف شرطي بعد إدخالهم في دورات تدريب في مراكز متخصصة.

ونقل البيان عن وكيل وزير الداخلية لشؤون الأمن الاتحادي أحمد الخفاجي قوله إن مسؤولية أمن الحدود كانت تقع على عاتق قيادة قوات الحدود العراقية منذ سنوات، وإن المساهمة الأميركية في هذا المجال اقتصرت على وجود بعض المستشارين في المقرات الحدودية.

وأوضح الخفاجي أن وزارة الداخلية تمتلك حاليا ثمانمئة وعشرين مخفرا حدوديا، وقد خصصت نحو مائتي مليون دولار لسد النقص الحاصل في الطرق.

وكشف الخفاجي أن أجهزة الاتصال المتطورة التي تستخدمها قوات النيتو هي قيد النصب على الحدود، وأن هناك أفرادا من قيادة الحدود يتدربون حاليا على استخدامها وصيانتها.

XS
SM
MD
LG