Accessibility links

مئات الجنود الأميركيين ينتشرون في قرية محاذية للحدود العراقية مع سوريا



في اليوم الثاني من عملية القبضة الحديدية انتشر مئات من الجنود الاميركيين الأحد في قرية سعدة المحاذية للحدود السورية العراقية. وبدأ الجنود حملة تفتيش من منزل الى منزل بحثا عن مقاتلين وأسلحة.
وفي أول تقرير مفصل عن العملية اعلن الجيش الاميركي في بيان خاص أن الهدوء النسبي ساد المدينة الأحد التي عرفت بكونها ملاذا آمنا لتنظيم القاعدة. الا أن البيان أضاف أن اشتباكات متقطعة اندلعت مع مسلحين كانوا يختبأون في بعض المنازل. كما اشار البيان إلى أن ثمانية من الارهابيين على الاقل قتلوا في معارك السبت دون وقوع ضحايا في صفوف الاميركيين- بحسب البيان.
وذكرت وكالة اسوشيتد برس ان القوات الاميركية يبدو وكأنها ستوسع من نطاق العملية لتشمل مناطق اخرى ينشط فيها مقاتلو تنظيم القاعدة الارهابي.
ففي مدينة الكرابلة، طلبت القوات الاميركية من الاهالي بواسطة مكبرات الصوت البقاء في منازلهم حرصا على سلامتهم. وذكر عدد من الاهالي في بلدة الرمانة ان مروحيات اميركية اطلقت عدة صواريخ باتجاه مواقع يشتبه بانها تابعة لمقاتلي القاعدة ما أدى الى تصاعد سحب من الدخان الاسود في سماء المنطقة.
وفي مناطق أخرى اعتقلت قوات الامن العراقية سبعة عشر شخصا من المطلوبين لديها في محافظة ديالى الأحد.اوس التميمي والتفاصيل:

XS
SM
MD
LG