Accessibility links

الرئيس بوش يؤكد إصرار حكومته على ملاحقة الإرهابيين



أعرب الرئيس بوش من جديد عن إصرار حكومته على مواصلة حربها على الإرهاب حتى القضاء عليه بالوسائل ذاتها التي تستخدمها في ملاحقة مهربي المخدرات وطالب الكونغرس بالتعجيل بتمديد صلاحية قانون الوطنية. وقال: "يمكن هذا القانون المفيد قوات الأمن من ملاحقة الإرهابيين بالوسائل ذاتها التي تستخدمها في ملاحقة تجار المخدرات وشبكات الجريمة المنظمة. وكان لهذا القانون نتائج إيجابية لكن صلاحيته ستنتهي قريبا، لذا ينبغي أن يدرك الكونغرس أنه لا نهاية لخطر الإرهابيين".

وكان الرئيس بوش قد أعرب في مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض الثلاثاء عن ارتياحه الثلاثاء من التقدم الإيجابي الذي تحرزه عملية تدريب القوات العراقية على أيدي نظيرتها الأميركية. وقال:
"بدأ العراقيون يأخذون دوراً أكبر في عملية مواجهة العدو، وهذا أمر مهم من أجل تحقيق هدفنا. وهدفنا هو وجود عراق ديموقراطي مستقر يكون حليفاً للولايات المتحدة في الحرب على الإرهاب".

وأشار الرئيس بوش إلى أن أكثر من ثمانين كتيبة عراقية تقاتل جنبا الى جنب مع القوات الأميركية وأن ثلاثين كتيبة عراقية قادرة على القيام بدور قيادي في القتال.
وأضاف الرئيس بوش أن النجاح في العراق يصب في مصلحة الولايات المتحدة موضحاً الاستراتيجية التي ستطبقها واشنطن لتحقيق ذلك:
"لكي ننجح في العراق، يتعين علينا أن نطبق استراتيجية ذات مسارين: الأول، استراتيجية سياسية وهي العملية الدستورية ومن ثم الانتخابات في كانون اول/ ديسمبر القادم والثاني، استراتيجية أمنية. كما يتعين على القوات الأميركية أن تنفذ مهمتين، الأولى ملاحقة الزرقاوي وأتباعه وتقديمهم للعدالة وهو ما رأيناه يحصل على أرض الواقع في بغداد، والثانية تدريب القوات العراقية ليس على القتال فقط وإنما أيضاً على تأسيس هيكلية للقيادة والسيطرة".

هذا ومن المتوقع أن يركز الرئيس بوش أكثر على التطورات على الساحة العراقية في خطاب سيلقيه في البيت الأبيض الخميس القادم.
XS
SM
MD
LG