Accessibility links

قمة فلسطينية برعاية مصرية لتحقيق المصالحة الوطنية


يعقد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اجتماعا الخميس بالقاهرة مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل يهدف إلى توحيد الصف وتحقيق المصالحة الفلسطينية، بحسب ما أعلن مسؤول ملف المصالحة في حركة فتح عزام الأحمد.

وقال الأحمد لوكالة الصحافة الفرنسية "إننا ننظر بايجابية للقاء الذي سيعقد برعاية الأشقاء في مصر، ونأمل أن يحقق اللقاء تقدما في اتجاه إنهاء الانقسام وتحقيق وحدة شعبنا الفلسطيني".

وأضاف أن عباس التقى الثلاثاء مع القيادة المصرية فور وصوله القاهرة، وسيبذل كل جهد ممكن من أجل التوصل إلى اتفاق فلسطيني شامل ورؤية سياسية مشتركة لكل فصائل الشعب الفلسطيني.

وأوضح الأحمد للوكالة أن خالد مشعل وصل الأربعاء إلى القاهرة على رأس وفد قيادي من حركة حماس، للقاء عباس ووفد حركة فتح.

وأكدت مصادر فلسطينية أن لقاء عباس ومشعل المقرر عقده في القاهرة الخميس سيعقد في موعده ولن يتأثر بالأحداث الجارية في مصر.

وقال إسماعيل رضوان القيادي في حماس للوكالة إن "قمة" عباس ومشعل ستعقد "في موعدها المحدد الخميس"، معبرا عن أمله "بتطبيق ما تم الاتفاق عليه في اتفاق المصالحة والوصول إلى إستراتيجية وطنية بالشأن الفلسطيني ومستقبل القضية والشراكة السياسية".

مباحثات فلسطينية مصرية

من جهة أخرى، بحث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مساء الأربعاء في مقر إقامته بقصر الأندلس بالقاهرة مع وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية، خاصة الجهود المبذولة لحصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وأطلع عباس وزير المصري على الاتصالات التي أجراها الفلسطينيون مع اللجنة الرباعية الدولية والولايات المتحدة، وغيرها من الأطراف لحث إسرائيل على وقف الاستيطان من أجل استئناف عملية المفاوضات المباشرة بين الجانبين.

نتانياهو: السلام مصلحة إستراتيجية

من جانبه، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن بلاده ستواصل العمل على تعزيز السلام مع مصر والأردن، معتبرا ذلك مصلحة إستراتيجية، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن نتانياهو قوله خلال جلسة خاصة عقدها الكنيست بدعوة من حزب كاديما المعارض مساء الأربعاء حول عملية السلام مع الفلسطينيين، إنه يجب مراعاة الحذر فيما يخص إجراء الاتصالات مع الفلسطينيين، مشيرا إلى أن إسرائيل تسعى إلى تحقيق سلام سيصمد على مدى فترة طويلة ولن ينهار،" وفقا للوكالة.

وشدد نتانياهو على أن المفاوضات هي الطريق الوحيد للتوصل إلى سلام، مؤكدا "أن إسرائيل أوضحت للفلسطينيين أنها لن تقف مكتوفة اليدين إذا ما التفوا على مسار التفاوض".

XS
SM
MD
LG