Accessibility links

سوء استعمال الطاقة النووية موضوع بحث بين لافروف والبرادعي



بحث وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف مع محمد البرادعي في الجهود المبذولة لحل أزمة البرنامج النووي لكل من إيران وكوريا الشمالية.
ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس عن مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية قوله إن المحادثات تركزت حول التقليل من مخاطر سوء استعمال الطاقة النووية للأغراض المدنية.
وكان البرادعي أعلن في وقت سابق أن المفاوضات بين الترويكا الأوروبية وإيران ستستأنف قريبا.
وأشار البرادعي إلى أن "ما نحتاجه في الوقت الراهن هو أن يقوم طرف ثالث بتقديم حل مرض يدفع الطرفين الإيراني والأوروبي إلى العودة لطاولة المفاوضات."
هذا وقد جدد الرئيس الإيراني رفض بلاده لأي مفاوضات لا تعترف بحقها في الحصول على التقنية النووية بما فيها دورة الوقود النووي.
ويذكر أن إيران جددت استعدادها للتفاوض مع الاتحاد الأوروبي بدون شروط مسبقة حول برامجها النووية المثيرة للجدل.
وألمح المتحدث باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي إلى أن غاز اليورانيوم الذي أنتجته إيران بالفعل يحتاج إلى مزيد من التنقية قبل أن يضخ في أجهزة الطرد المركزي ليصبح مخصبا وصالحا للاستعمال في الأغراض النووية.
وكانت المفاوضات بين إيران والترويكا الأوروبية قد انهارت نهاية أغسطس/آب بعد أن استأنفت إيران أنشطة التخصيب بشكل أحادي، والتي كانت أوقفتها بناء على اتفاق مع تلك الدول العام الماضي.
وقال آصفي إن بلاده لا ترفض التفاوض على الإطلاق وإنما ترفض الشرط المسبق الذي وضعته الدول الأوروبية عليها وهو وقف أنشطة التخصيب قبل استئناف المفاوضات.

XS
SM
MD
LG