Accessibility links

بلير يحذر إيران من مغبة دعمها للعمليات المسلحة في العراق



وجه رئيس الوزراء البريطاني تحذيرات إلى إيران مؤكدا أن بلاده تشك في أن إيران تدعم العمليات المسلحة في العراق.
وقال توني بلير خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس العراقي جلال الطالباني في لندن: "لا مبرر لأي دولة مثل إيران أو غيرها من الدول في المنطقة أن تتدخل في شؤون العراق أو أن تشجع العمليات الإرهابية."
وحذر بلير إيران من مغبة استعمال هذا التدخل للضغط على المفاوضات الخاصة ببرنامجها النووي.
وقال: "إننا لن نخضع لمثل هذا التهديد إذا حاولت إيران التقدم في بعض النقاط الخاصة بقضية برنامجها النووي."
ووجه بلير تحذيرات إلى إيران مؤكدا أن بلاده تشك في أن إيران تدعم العمليات المسلحة في العراق.
وأشار بلير إلى أنه من الواضح أن هناك عبوات ناسفة لم تستعمل فقط ضد القوات البريطانية بل في أماكن أخرى من العراق، لافتا إلى أن لهذه العبوات طبيعة خاصة تقود إما إلى عناصر إيرانية أو نحو حزب الله.
من جانبه أعرب الرئيس العراقي جلال الطالباني عن قلقه من المعلومات التي تمت إثارتها حول الأمر.
وقال: "لقد تحدثت مع بعض الأخوة الإيرانيين وقد نفوا الأمر. وأكدوا أنهم لا يفعلون شيئا ضد الشعب العراقي والقوات متعددة الجنسيات."
وأعلن الطالباني سعيه لكي تحظى عملية الاستفتاء على الدستور العراقي بدعم عراقي كما على تأييد الشعب العراقي.
وشدد الطالباني على احترام آراء الشعب العراقي تجاه هذه العملية، وقال: "بشكل مطلق لسنا في وضع يمكننا فيه إقصاء أي كان وأعتقد أنه من المستحيل في أي مجتمع ديموقراطي تطبيق هذا المبدأ."
وتوقع الطالباني مشاركة جميع العراقيين في عملية الاستفتاء، مشيرا إلى أن "الغالبية العظمى من العراقيين حددت موقفها وقررت المشاركة في عملية الاستفتاء على الدستور، وحتى الذين عارضوا مشروع المسودة سيذهبون ويصوتون بـ"لا"."
ولفت إلى أن الإرهابيين لن يتمكنوا من منع العراقيين من المشاركة في عملية الاستفتاء، وقال: "أكثر من ثمانية ملايين عراقي صوتوا في الانتخابات الماضية التي أفرزت الجمعية الوطنية العراقية الحالية، وأعتقد أن الإرهابيين سيفشلون هذه المرة في محاولتهم منع العراقيين من المشاركة في الاستفتاء على الدستور."
من جهة أخرى، أعلن الطالباني انتهاء الخلاف بين التحالف الكردستاني ورئيس الوزراء إبراهيم الجعفري.
XS
SM
MD
LG