Accessibility links

الخارجية الأميركية تنفي أنباء إعادة العلاقات بين واشنطن وطهران



نفى المتحدث باسم الخارجية الأميركية المعلومات التي نشرتها صحيفة وول ستريت جورنال حول احتمال إعادة العلاقات بين واشنطن وطهران بهدف اختبار إرادة إيران في التخلي عن السلاح النووي.
وأكد ماكورمك في تصريح للصحفيين أن وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس والمسؤولين عن الديبلوماسية الأميركية لا يفكرون في اتخاذ أي إجراء من شأنه دفع إيران إلى تغيير موقفها.
وأضاف أن إيران عزلت نفسها بأفعالها وعليها أن تثبت أنها تريد التخلي عن الطريق الذي تسلكه والذي سيؤدي إلى المزيد من عزلتها عن المجموعة الدولية.
ويذكر أن سويسرا ترعى المصالح الأميركية في طهران بينما ترعى باكستان المصالح الإيرانية في واشنطن.
هذا وكانت الخارجية الأميركية قد أكدت تمسكها بسياستها ضد إيران، قائلة إن طهران صعدت من مواقفها وإن خطاب الرئيس أحمدي نجاد في الأمم المتحدة كشف عن الوجه الحقيقي للنظام الإيراني.
مراسل "العالم الآن" في واشنطن سمير نادر والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG