Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تدرس طلبا لبنانيا لتمديد مهمة لجنة ميليس



أعلنت الأمم المتحدة أنها تدرس حاليا طلبا تقدمت به الحكومة اللبنانية لتمديد مهمة لجنة التحقيق التابعة لها الخاصة باغتيال رفيق الحريري حتى 15 من كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وكان رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة قد طلب من المنظمة الدولية تمديد مهمة الفريق الذي يحقق في اغتيال الحريري معللا ذلك بأن لبنان يمر بمرحلة سياسية دقيقة تتطلب استمرار الدعم الدولي.
وأضاف السنيورة انه لا يمكن أن يودع المحقق الدولي تقريره ويمضي وإن كان القرار النهائي يعود إلى القضاء اللبناني، حسبما قاله متحدث باسم الأمم المتحدة في نيويورك.

وأشار المتحدث أن الطلب اللبناني ورد في مكالمة هاتفية أجراها السنيورة مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان، مضيفا أن السنيوره يريد من الفريق الدولي الذي يرأسه القاضي الألماني المتمرس ديتليف ميليس البقاء في لبنان فترة أطول للمساعدة في تعزيز جهاز القضاء اللبناني.
هذا وقد اجتمع ميليس مع عنان في جنيف وأطلعه على مدى التقدم في التحقيقات. ومن المقرر أن يقدم إلى مجلس الأمن الدولي في الخامس والعشرين من الشهر الحالي تقريرا عن نتائج التحقيقات.

وفي تطور لاحق، أصدر قاضي التحقيق اللبناني الياس عيد مذكرة توقيف وجاهية بحق موظف في شركة أم تي سي تاتش للهاتف الخلوي في لبنان للإشتباه بتورطه في قضية اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري بعد أن إتهمه بكتم وتزوير معلومات متعلقة بالجريمة.
ومع توقيف الموظف المذكور يرتفع عدد الموقوفين في هذه القضية الى تسعة اشخاص من بينهم اربعة من كبار قادة الاجهزة الامنية اللبنانية.

XS
SM
MD
LG