Accessibility links

logo-print

حزب الله وإيران ينفيان الإتهامات البريطانية بتدخلهما في العراق



أعلنت إيران رفضها اتهامات رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بشأن تدخلها في العراق ودعم الإرهابيين فيه.

كما نفى حزب الله في بيان له مساء الخميس نفيا قاطعا الإتهامات البريطانية في شأن علاقته بمتفجرات وجدت في جنوب العراق.

واعتبر الحزب أن تلك الاتهامات ليست إلا لتبرير عجز القوات الأجنبية في العراق عن مواجهة حالة المقاومة المتنامية هناك.

وأكد حزب الله أن عملياته محصورة بالدفاع عن لبنان في مواجهة إسرائيل معتبرا انه ليس خافيا على احد الأهداف والنوايا من تجدد هذه النغمة القديمة بزج اسم حزب الله في أحداث تقع خارج نطاق مسؤولياته في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي السياق نفسه أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن الولايات المتحدة تشاطر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير هواجسه حول تورط إيران في العراق لكنه لم يؤكد أن إيران زودت المتمردين بمتفجرات. وقال ماكورماك إن رئيس الحكومة البريطانية تحدث فعلا عن هواجس حقيقية في موضوع إيران وحزب الله على الأرجح.

وأكد ماكورماك أنه لن يضيف شيئا إلى ملاحظات بلير حول الوصف الدقيق للعلاقة إذا ما وجدت بين مقتل جنود بريطانيين وإيران وحزب الله رافضا تأكيد الاتهامات البريطانية واكتفى ماكورماك بالقول انه سبق وأعربت واشنطن عن قلقها إزاء أنشطة إيران الرامية إلى ممارسة نفوذ في العراق بمختلف الوسائل.

XS
SM
MD
LG