Accessibility links

السنيورة يؤكد عدم حاجة الفلسطينيين لحمل أسلحتهم خارج المخيمات في لبنان



اتفق رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة مع ممثلي الفصائل الفلسطينية في لبنان على إجراء محادثات بين الجانبين. وذلك لإيجاد حل للخلاف على مصير الأسلحة الفلسطينية في البلاد.
فقد صرح أبو عماد الرفاعي وهو مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي بأنه تم التوصل إلى اتفاق على تشكيل لجنة متابعة لبحث جميع المسائل بما فيها مسألة أسلحة الفلسطينيين.
وجاء في بيان أصدره السنيورة بعد الاجتماع بأنه لا حاجة لحمل الأسلحة خارج مخيمات اللاجئين الفلسطينيين لأن ذلك لا يخدم القضية الفلسطينية ولا يقبله لبنان.
وأضاف أن حمل السلاح داخل المخيمات سيعالج من خلال الحوار بين الجانبين الفلسطيني واللبناني.
وكانت التوترات بين الطرفين قد تصاعدت في الأسبوع الماضي عندما أمرت الحكومة اللبنانية وحدات من الجيش بتعزيز دورياتها على الحدود مع سوريا إثر ورود أنباء عن أن فصائل فلسطينية تدعمها السلطات السورية تهرب أسلحة إلى داخل الأراضي اللبنانية.
وازدادت التوترات بقرار حكومة السنيورة تشديد إجراءات الأمن حول مخيمات اللاجئين في البلاد.
والمعروف أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559 الذي طالب بانسحاب سوريا من لبنان يدعو أيضا إلى نزع أسلحة جميع المليشيات، في إشارة إلى حزب الله والفصائل الفلسطينية.
XS
SM
MD
LG