Accessibility links

logo-print

رايس تعارض فكرة شن هجمات عسكرية داخل سوريا ضد معسكرات المتمردين



أفادت مجلة أميركية بأن واشنطن ناقشت فكرة شن هجمات عسكرية في سوريا ضد المعسكرات المستخدمة من قبل المتمردون الناشطون في العراق.
ونقلت مجلة نيوزويك عن مصادر حكومية قولها إن وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس عارضت الفكرة خلال اجتماع لكبار المسؤولين في حكومة الرئيس بوش.
وأضافت المجلة أن رايس شددت على أنه سيكون لعزل سوريا ديبلوماسيا تأثير أكبر بالإضافة إلى التقرير الدولي الذي من الممكن أن يوجه أصابع الاتهام لسوريا بشأن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري.
وقد اتهمت الحكومة الأميركية سوريا مرارا بمحاولة زعزعة استقرار المنطقة وبالسماح بتسلل المقاتلين والأسلحة عبر حدودها إلى العراق، وهو الأمر الذي تنفيه حكومة دمشق.
ونقلت مجلة نيوزويك عن السفير السوري لدى واشنطن عماد مصطفى قوله إن حكومته تواصل اعتقال المتطرفين وأنها مازالت على استعداد لاستئناف التعاون مع الولايات المتحدة في حال عدول الأخيرة عن حربها الإعلامية ضد سوريا.

وفي ذات الملف، تفاوتت ردود أفعال الشارع المصري حول تصريحات ديفيد وولِش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى التي جدد فيها اتهام بلاده لسوريا بالتدخل في الشأن العراقي.
مراسل "العالم الآن" في القاهرة نبيل شرف الدين والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG