Accessibility links

السلام في الشرق الأوسط من أولويات السياسة الخارجية الأميركية



اجتمع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مقر الرئاسة برام الله مع ديفيد وولش، حيث تناول الطرفان التطورات التي تشهدها الأراضي الفلسطينية. ولقاء مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية مع الرئيس الفلسطيني هو الأول بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، وفي ظل الدعم الأمريكي للسلطة الوطنية، والمساعي للتقدم في عملية السلام. كما جرى بحث الإعداد الجاري لزيارة عباس إلى واشنطن ولقائه الرئيس الأمريكي جورج بوش.
وأكد مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية في لقاء صحافي استمرار الدعم الأميركي لعودة الاتصالات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على كافة المستويات، كي يتم في المستقبل رؤية دولتين تعيشان جنباً إلى جنب بأمن وسلام. وأكد وولش أن تحقيق هذا الأمل يتوجب استتباب الوضع الأمني، مضيفا أن الرئيس بوش ووزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليسا رايس ملتزمان بأن تكون العملية السلمية على رأس أولويات السياسة الخارجية الأميركية.

كما يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي في وقت لاحق من اليوم مع مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية وسط جدال حول المعتقلين السياسيين من الفلسطينيين لدى إسرائيل.
مراسل "العالم الآن" يوني بن مناحيم في القدس وافانا بالتقرير التالي:
XS
SM
MD
LG