Accessibility links

logo-print

الرئيس بوش يتوقع مزيدا من أعمال العنف في العراق لعرقلة المسيرة الديموقراطية



نبه الرئيس بوش في مقابلة مع شبكة ان بي سي الأميركية أثناء وجوده في نيوأورليانز إلى احتمال تصاعد الهجمات المسلحة في العراق قبل حلول موعد الاستفتاء على مسودة الدستور السبت المقبل. وقال :
"أتوقع مزيداً من أعمال العنف لأن هناك مجموعة من القتلة والإرهابيين تريد وقف العملية الديموقراطية، كما أتوقع توجه الناس إلى صناديق الاقتراع والإدلاء بأصواتهم، وهذا إنجاز كبير بالنسبة لنا ".
وقال الرئيس بوش إن استراتيجية إدارته في العراق ناجحة، مشيدا بالشعب العراقي الذي يقدم التضحيات من أجل إنجاح مسيرته السياسية الجديدة:
"يدفع الشعب العراقي ثمنا باهظا بسبب الإرهاب الذي يقضي على العديد من أبنائه. والشعب العراقي يعمل بجد من أجل ترسيخ الديموقراطية ويدفع ثمنا باهظاً أيضا مقابل ذلك".
وقد أدلى بوش بهدذ التصريحات وهو في ولاية لويزيانا التي يزورها للاطمئنان على جهود إعادة إعمار مدينة نيواورليانز التي تضررت بشكل كبير جراء إعصار كاترينا الذي ضرب المنطقة أواخر آب/ أغسطس الماضي.




XS
SM
MD
LG