Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي يسعى إلى حل مشكلة دارفور بالحوار السياسي




قال مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا إن الاتحاد قرر إبقاء الضغط السياسي على الفصائل المتورطة في اضطرابات دارفور.
وأوضح سولانا بعد محادثات مع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ألفا عمر كوناري أن الاتحاد الأوروبي ينوي الضغط على المتمردين وعلى الحكومة السودانية ليدركوا أن الحل السياسي هو الحل الوحيد.
ولفت سولانا إلى أن مشكلة دارفور تكمن في جعل كل الأطراف يفهمون أن الحل العسكري لن يجدي الصراع الدائر وان الحوار السياسي هو المطلوب.
يذكر أن لدى الاتحاد الأوروبي 6300 جندي لمراقبة وقف إطلاق النار الهش بين المتمردين من جهة والحكومة السودانية مدعومة بميليشيات عربية من جهة أخرى.
هذا وأدت النزاعات في دارفور منذ نشوبها في فبراير/شباط 2003 إلى مقتل حوالي 300 ألف شخص وتشريد مليونين من ديارهم.



XS
SM
MD
LG