Accessibility links

بوش يتوقع لجوء الجماعات الإرهابية إلى العنف لعرقلة العملية الديموقراطية في العراق



قال الرئيس جورج بوش إنه يتوقع حدوث مزيد من العنف في العراق مع اقتراب الموعد المحدد للاستفتاء على الدستور. وأشار إلى أن جماعات الإرهابيين والقتلة تريد عرقلة المسيرة صوب الديموقراطية.
وقال: "أتوقع تصعيدا لأن هناك مجموعة من القتلة والإرهابيين تريد وقف العملية الديموقراطية كما أتوقع توجه الناس إلى صناديق الاقتراع والإدلاء بأصواتهم وهذا إنجاز كبير بالنسبة لنا."
وفي مقابلة أجرتها معه شبكة تلفزيون NBC الأميركية، لفت الرئيس بوش إلى أنه يتوقع أن يصوت العراقيون على الاستفتاء الذي يعتبر انجازا رئيسيا.
ورد بوش على اقتراح بتخصيص أموال كافية لتعمير المناطق المنكوبة في ولايات الجنوب بدلا من صرفها على العراقيين بالقول: "يدفع الشعب العراقي ثمنا باهظا بسبب الإرهاب ويلقي الكثيرون منه حتفهم، وهو شعب يبذل كل ما في وسعه من أجل تحقيق الديموقراطية."
وكان الرئيس بوش وقرينته لورا قد زارا مدينة نيو أورلينز حيث قام بمساعدة عمال البناء الذين تطوعوا بأموالهم وأوقاتهم لبناء أحياء جديدة لآلاف الأشخاص شردهم الإعصار.

XS
SM
MD
LG