Accessibility links

الخارجية الأميركية تؤكد وقوفها إلى جانب الحكومة الليبية الجديدة


رحبت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأربعاء بتشكيل الحكومة الليبية الجديدة مؤكدة أنها تشكل خطوة مهمة نحو الديموقراطية وأن واشنطن ستعمل معها.

وأضافت كلينتون أن الولايات المتحدة تأمل العمل مع الحكومة الانتقالية الجديدة نظرا إلى التحديات المهمة في المستقبل، مثل حماية واحترام حقوق الليبيين وتشديد الرقابة على الميليشيات وضمان تشكيل حكومة فاعلة تتمتع بالمصداقية والإعداد لمرحلة انتقالية نحو حكومة منتخبة.

من جهتها، أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية في لندن كاثي فانديفيت أن الولايات المتحدة والمجتمع الدولي سوف يقومون بدور فعال في مساعدة ومساندة الشعب الليبي في هذه المرحلة من أجل إعادة بناء ليبيا في جميع المجالات وصنع مستقبل أفضل واستمرار الديموقراطية التي ضحى من أجلها الشعب الليبي.

إلى ذلك، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الأربعاء عن ترحيبه بتشكيل الحكومة الانتقالية في ليبيا مشيراً إلى أهمية هذه الخطوة من أجل مصلحة الأمن العالمي وحماية حقوق الانسان. وتمنى بان في بيان للحكومة الجديدة النجاح في مواجهة التحديات الماثلة أمام ليبيا، ومنها المصالحة والأمن العام وحماية حقوق الإنسان.

وشدد بان على التزام الأمم المتحدة بمسؤولياتها تجاه ليبيا التي كلفها بها مجلس الدولي في قراره رقم 2009 ، مؤكدا أن مبعوثه الخاص إلى ليبيا سوف يستمر في العمل مع المجلس الوطني الانتقالي والحكومة الجديدة لتحقيق الأمن والسلام في ليبيا.

هذا وقد رحبت بكين الأربعاء بتشكيل حكومة جديدة في ليبيا، معربة عن استعدادها للقيام بدور بناء في إعادة إعمار هذا البلد الذي دمرته ثمانية أشهر من الحرب الأهلية التي انتهت بسقوط نظام معمر القذافي.

وقالت الخارجية الصينية في بيان أن قيام حكومة ليبية موقتة يؤشر على خطوة هامة على صعيد السياسات الانتقالية الليبية، والصين ترحب بها.

وكانت الحكومة الليبية الجديدة التي أعلنها عبد رحيم الكيب رئيس الوزراء، بدأت في تنفيذ خططها الرامية إلى إخراج البلاد من وضعها الاقتصادي والأمني الحالي.

XS
SM
MD
LG