Accessibility links

logo-print

بوش يشدد على ضرورة احترام سوريا استقلال لبنان ومنع عمليات التسلل الى العراق


قال الرئيس بوش إنه لا يرغب في الحكم مسبقا على التقرير المرتقب من المحقق الدولي ديتليف ميليس حول حادث اغتيال رفيق الحريري وشدد على ضرورة احترام سوريا لاستقلال لبنان وللديموقراطية التي يتمتع بها. وأضاف :
" يترقب العالم الآن أن تحترم سوريا الديموقراطية التي يتمتع بها لبنان وثانيا ننتظر من سوريا فعل كل ما بوسعها لمنع منفذي العمليات الانتحارية من العبور من أراضيها إلى العراق، كما نتوقع أن تبدي سوريا حسن الجوار للعراق وعدم إثارة مشاعر القتلة في الأراضي الفلسطينية لأننا أحرزنا تقدما كبيرا في عملية السلام".

ومن جانبه نفى الرئيس السوري بشار الأسد أن تكون بلاده تشجع على تدفق المقاتلين الأجانب إلى الاراضي العراقية.
وأكد في مقابلة مع شبكة "CNN" أن سوريا تؤيد الحكومة الحالية في بغداد وتدعم أمن واستقرار العراق وازدهاره الاقتصادي.
وقال إن على الولايات المتحدة إعادة تقييم ما يجري في العراق:
"هناك سؤال بسيط جدا: هل حققوا أي شيء إلى حد الآن اقتصاديا وسياسيا وفي مجال مكافحة الإرهاب؟ لا أعتقد أنهم حققوا أي شيء وهذا مجرد مثال واحد".

ونفى الرئيس السوري بشار الأسد نفيا قاطعا أن تكون بلاده ضالعة في اغتيال رفيق الحريري. وقد جاء هذا النفي قبل أسبوعين تقريبا من نشر نتائج التحقيق الذي تجريه الأمم المتحدة لمعرفة المسؤولين عن الاغتيال.
غير أن الرئيس بشار الأسد قال إنه لو ثبت تورط مسؤولين في اغتيال الحريري فإنه سيعتبرهم خونة ويسلمهم إما إلى محكمة دولية أو معاقبتهم في سوريا على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG