Accessibility links

logo-print

وزراء الخارجية العرب يبحثون في القاهرة الوضع في سوريا


يبحث وزراء الخارجية العرب اليوم في القاهرة الأوضاع المتدهورة في سوريا، حيث سيركز المجتمعون على الخطوات التالية الواجب اتخاذها بعد رفض الجامعة العربية التعديلات التي طلبت من سوريا ادخالها على مشروع البرتوكول المتعلق بمركز ومهام المراقبين الذين تنوي الجامعة إرسالهم إلى سوريا لأنها تمس جوهر الوثيقة وتغيّر جذريا طبيعة مهمة البعثة.

وأفاد مصدر مسؤول في الجامعة العربية صحيفة الشرق الأوسط بأنه تقرر عقد الاجتماع الوزاري واللجنة الوزارية المعنية بالأزمة السورية في أحد فنادق القاهرة بدلا من مقر الجامعة نظرا لوجود المقر في ميدان التحرير الذي يشهد مواجهات بين المتظاهرين المصريين وقوات الأمن.

وقال نائب الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلّي للشرق الأوسط إن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي سيقدم تقريرا إلى الاجتماع الوزاري واللجنة المعنية بسوريا يتضمن نتائج اتصالاته ولقاءاته مع الحكومة والمعارضة السورية بشأن فرص الحل العربي.

ارتفاع حصيلة القتلى

ميدانيا، قتل ثمانية مدنيين برصاص قوات الأمن في مناطق سورية عدة الأربعاء، بحسب حصيلة جديدة أوردها الخميس المرصد السوري لحقوق الإنسان، مؤكدا في الوقت نفسه حصول حملات اعتقال شملت عشرات المعارضين لنظام الرئيس بشار الأسد.

وقال المرصد في بيان إن القتلى الثمانية الذين سقطوا الأربعاء برصاص قوات الأمن بينهم اثنان في مدينة حمص، وثلاثة في بلدة طفس في محافظة درعا وآخر في بلدة تفتناز بريف ادلب، وقتيلان في ريف حماة.

وكانت حصيلة سابق للمرصد أشارت إلى سقوط أربعة قتلى.

من جهته، قال وزير الخارجية اللبنانية عدنان منصور إن لبنان لن يسير في أي عقوبات تفرضها جامعة الدول العربية على سوريا، مضيفا في مقابلة تلفزيونية إنه ليس من مصلحة لبنان أن تفرض عقوبات اقتصادية على سوريا لأن للبنان علاقات مميزة مع سوريا إضافة إلى علاقات اقتصادية واتفاقيات موقعة بين البلدين من بينها اتفاقية أمنية.‏

سياسة العقوبات قديمة

في سياق متصل، قال السفير السوري في واشنطن عماد مصطفى إن بلاده تستند في تعاطيها مع الأحداث الراهنة إلى الموقف الشعبي كركيزة حقيقية في اتخاذ القرار، مشيراً إلى أن المسيرات الشعبية الرافضة لقرارات جامعة الدول العربية والتدخل الخارجي بشؤون سوريا قلبت الحسابات وأربكت من وصفهم بمدبري المؤامرة.

وقال مصطفى خلال لقاء حواري مع طلبة جامعة تشرين أمس إن مخططات استهداف سوريا عسكرياً باتت شبه معدومة، معتبرا أن صلب الأزمة والثقل الأعظم من الضغوط هو على خلفية الموقف السوري الثابت من الصراع العربي الإسرائيلي.

وختم مصطفى بالقول إن سياسة العقوبات ضد سوريا قديمة ولم تتوقف.

XS
SM
MD
LG