Accessibility links

logo-print

تشيع جثمان غازي كنعان ودمشق تؤكد أنه مات منتحرا

  • Nasser Munir

أعلن المحامي العام الأول السوري محمد مروان اللوجي انتهاء التحقيق في ملابسات وفاة وزير الداخلية غازي كنعان مؤكدا أنه انتحر بطلقة من مسدسه الخاص في فمه.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن اللوجي قوله إن كنعان عاد إلى مكتبه بعد أن غادره إلى منزله صباح الأربعاء وبعد خمس دقائق سُمع دوي طلق ناري.

وقال العميد وليد أباظة مدير مكتب كنعان إنه دخل مكتب الوزير فوجده ملقى على الأرض وبيده المسدس. وقد نُقل كنعان إلى مستشفى الشامي حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

من جهة أخرى، اتهم وزير الخارجية السورية فاروق الشرع بعض وسائل الإعلام وما يتردد حول التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري بالمساهمة في رحيل وزير الداخلية غازي كنعان.
وأضاف الشرع في تصريحات للصحفيين أدلى بها خلال تشييع اللواء غازي كنعان وزير الداخلية من مستشفى الشامي بدمشق صباح اليوم أنه ربما هناك بعض وسائل الإعلام التي لا تتعلم أو تستفيد من المجريات وبعضها ساهم في قتل اللواء كنعان متسائلا كيف تستمر هذه الوسائل في اتهاماتها لسوريا.

وأكد الشرع أن رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري ديتليف ميليس وعد سابقا بأنه سينفي كل ما لم يحصل في لقاءاته مع المسؤولين السوريين. وقال إنه بانتظار ما سيرد به ميليس على الادعاءات التي أوردتها إحدى القنوات اللبنانية.

هذا وقد شيع جثمان اللواء غازي كنعان صباح الخميس من مستشفى الشامي بدمشق إلى قرية بحمرة مسقط رأس اللواء كنعان في محافظة اللاذقية حيث يوارى الثرى إلى مثواه الأخير.
وشارك فى التشييع المهندس محمد ناجي العطري رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية والوزراء ورئيس هيئة أركان الجيش والقوات المسلحة وعدد من ممثلي أحزاب الجبهة الوطنية التقدمية ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية.

ونفى صابر فلحوط رئيس اتحاد الصحفيين السوريين وعضو مجلس الشعب ما يتردد عن قتل غازي كنعان الذي أكدت التحقيقات أنه انتحر، وقال:
XS
SM
MD
LG