Accessibility links

logo-print

بدء اجتماع عباس ومشعل في القاهرة حول تفعيل اتفاق المصالحة


بدأ في القاهرة الخميس اجتماع بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس زعيم حركة فتح ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل للبحث في تفعيل اتفاق المصالحة المتعثر بين حركتيهما منذ أكثر من ستة أشهر.

وأوضح المراسل أن الاجتماع بدأ بين عباس ومشعل على أن ينضم إليهما في وقت لاحق وفد من الحركتين للبحث في تفاصيل الاتفاق.

ومن ناحيته قال رئيس وفد فتح للمصالحة عزام الأحمد لوكالة الصحافة الفرنسية إن اللقاء"يناقش كل المسائل المتعلقة بتنفيذ اتفاق المصالحة".

وأضاف "نحن متفائلون واللقاء سيخرج بنتائج مهمة يمكن البناء عليها وسيناقش كل شي".

وأشار الأحمد إلى أن "الرئيس سيستعرض مع السيد مشعل بنود اتفاق المصالحة وكيفية تنفيذها".

وبشان موضوع الاتفاق على الحكومة وتسمية رئيسها أوضح الأحمد أن"الموضوع سيتم نقاشه في لقاء اليوم ولكن الأمر بحاجة لمتابعة من خلال اللقاء الثاني المرتقب بين الجانبين الذي سيتم بالقاهرة وبرعاية مصرية".

وأفاد الأحمد انه بعد اللقاء "سيتم استئناف اللقاءات قريبا بين وفدي الحركتين ليتم بعدها دعوة جميع الفصائل التي وقعت اتفاق المصالحة لبلورة الاتفاق بصورته النهائية للبدء بتنفيذه على الأرض والسير نحو إنهاء الانقسام وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني".

ويعد هذا اللقاء الأول بين الرجلين منذ مايو/آيار الماضي عندما وقعا بشكل مفاجئ اتفاق مصالحة لإنهاء الانقسام بين فتح وحماس اللتين تسيطر أولاهما على الضفة الغربية والثانية على قطاع غزة.

وتوصلت حركتا حماس وفتح مع فصائل فلسطينية أخرى بشكل مفاجئ في 27 ابريل/نيسان الماضي في القاهرة إلى اتفاق مصالحة أنهى أربع سنوات من الانقسام والقطيعة بين الحركتين.

وينص الاتفاق إضافة إلى إنهاء ملف المعتقلين السياسيين، على تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم شخصيات مستقلة والإعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية خلال عام.

XS
SM
MD
LG