Accessibility links

logo-print

علاوي يحذر من الحكم الديني والصراع الطائفي في العراق



قال رئيس الوزراء العراقي السابق أياد علاوي إنه إذا عاد الإسلاميون الشيعة إلى الحكم بعد انتخابات المقبلة فإن الصراع الطائفي سيزداد عمقا في البلاد.
وأكد أن ذلك سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط بأكملها.
وأضاف في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء أن الحكم الديني في العراق سيخلق للبلاد مشاكل لا نهاية لها، وأن تلك المشاكل لن تقف عند حدود العراق بل ستنتشر وتعم المعارك والحركات السرية والفوضى المنطقة كلها.
وأشار علاوي وهو شيعي علماني إلى أن النظام العلماني الليبرالي هو الذي يجنب البلاد المزيد من النزاعات.
وقال إن العراق في مرحلة خطرة ويحتاج إلى رؤية واضحة وقوة في اتخاذ القرارات.
وتابع يقول إنه إذا واصل الناس القول إن هذا المنصب أو ذاك يمكن أن يشغله سني أو شيعي فإن البلاد ستعود إلى العصور المظلمة.
وأوضح أن من الصعب التكهن بالاتجاه الذي سيسير فيه العراق لأنه يمر الآن بنقطة تحول في بحر من الغضب.
وقال إن المؤسف أن هناك سوء فهم لكلمة علماني التي تفسر على أنها ضد الإسلام وهذا غير صحيح.
XS
SM
MD
LG