Accessibility links

logo-print

تركيا تحجز طائرة لبنانية تنفيذا لقرار تحكيمي لصالح شركة ألمانية


تأخر وصول طائرة تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط في رحلتها العادية الآتية من اسطنبول إلى بيروت، والتي كان من المقرر أن تصل إلى مطار رفيق الحريري الدولي بعد ظهر اليوم.
إثر ذلك، قال رئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت: "فوجئنا بقرار قضائي صادر عن المحاكم التركية بحجز طائرة الشركة باعتبار ملكيتها تعود إلى الحكومة اللبنانية. وتبين أن هناك خلافا بين شركة واتربو الألمانية للمقاولات ومجلس الإنماء والإعمار والحكومة اللبنانية حول تنفيذ قرار تحكيمي قضى بأن تسدد الدولة اللبنانية مبلغ سبعة ملايين دولار أميركي إلى تلك الشركة الألمانية، عطلا وضررا عن مشروع إنشاءات في منطقة الشمال في لبنان."
وأضاف الحوت: "أن شركة طيران الشرق الأوسط شركة خاصة تعمل وفق أحكام قانون التجارة ويملك معظم أسهمها مصرف لبنان، لكن هناك 2600 مساهم آخر وليس لشركة طيران الشرق الأوسط أي علاقة بهذا الخلاف المالي من قريب ولا من بعيد..
وأضاف الحوت: "لقد أبلغنا رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة ووزير النقل اللذين باشرا الاتصال بالسلطات التركية المختصة لتوضيح الموقف وإيجاد حل لهذه المشكلة. كذلك، تم تكليف محامي الشركة إقامة دعوى مقابلة لفك الحجز عن الطائرة وللمطالبة بالعطل والضرر من جراء هذا الادعاء التعسفي، كما اننا سنقوم بتأمين نقل الركاب غدا السبت إلى بيروت عبر استئجار طائرة لهذه الغاية أو عبر إحضارهم عبر محطات أخرى، علما أن مجلس الوزراء في لبنان حسب معلوماتنا كان قد اتخذ قرارا منذ أسبوعين بتسديد هذا المبلغ."
وردا على سؤال عن أسباب تنفيذ الحكم القضائي في اسطنبول، قال الحوت: "إن السبب يعود لكون تركيا غير موقعة على الاتفاقية التي تمنع حجز الطائرات، وبالتالي نؤكد ان طائرات الشركة ليست معرضة في محطات أخرى في العالم لأي إجراء مماثل نتيجة الخلاف مع الدولة اللبنانية، وقد تم اختيار تركيا لسهولة التنفيذ."
XS
SM
MD
LG