Accessibility links

logo-print

عنان يدعو إلى تمديد عمل لجنة مراقبة حظر تسليح الصومال


أجاز مجلس الأمن الدولي اليوم قرارا ندد فيه بالازدياد الكبير في تدفق الأسلحة والذخيرة إلى الصومال وأعتبر ذلك خطرا على السلام.
وشدد على أن ذلك يعد انتهاكا للحظر المفروض على تزويد تلك الدولة بالأسلحة وخطرا شديدا على عملية السلام فيها.
وبعد أن أشار القرار إلى أن الوضع في الصومال التي تمزقها حرب أهلية يشكل خطرا على السلام والأمن الدوليين، ودعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إلى أن يطلب من لجنة الأمم المتحدة لمراقبة الصومال في غضون 30 يوما من تاريخ إجازة القرار استئناف عملها ولمدة ستة أشهر.
ويذكر أن هذه اللجنة مكلفة بمراقبة الحظر الذي فرض على تزويد الصومال بالأسلحة عام 1992 بعد أن انزلقت البلاد إلى بحر من الفوضى في أعقاب الإطاحة بنظام حكم محمد سياد بري.
وطلب المجلس من اللجنة تحديث قائمة بأسماء الأفراد والتنظيمات التي تنتهك الحظر لاحتمال اتخاذ إجراءات ضدهم.
XS
SM
MD
LG