Accessibility links

واشنطن وباريس متفقتان على رفض امتلاك طهران لأسلحة نووية



قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إنها تأمل في أن تعود إيران إلى طاولة المفاوضات حول نشاطاتها النووية. وحذرت رايس في الوقت ذاته من أن إحالة الملف إلى مجلس الأمن الدولي واحد من الخيارات.
وأضافت رايس في مؤتمر صحافي في باريس بعد محادثات مع المسؤولين الفرنسيين أن الإيرانيين بحاجة أيضا إلى استعادة ثقة المجتمع الدولي بأنهم لا يحاولون صنع سلاح نووي.
هذا وقال متحدث باسم قصر الاليزيه إن رايس والرئيس الفرنسي جاك شيراك اتفقا على الحاجة إلى الحوار مع طهران وإلى تعاون روسيا في هذه القضية كما اتفقا على أن امتلاك إيران أسلحة نووية أمر مرفوض تماما.
وكان وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي الذي شارك رايس في المؤتمر الصحفي قد صرح بأن من الضروري مواصلة التفاوض مع إيران طالما أن هناك إمكانية لذلك، ولكنه قال إن من الضروري أيضا أن يكون هناك قدر من الحزم لوقف إي نشاطات نووية إيرانية حساسة.
ويذكر أن رايس ستواصل مباحثاتها حول الملف النووي الإيراني عندما تصل إلى موسكو الجمعة وإلى لندن السبت.
XS
SM
MD
LG