Accessibility links

logo-print

أوكامبو: سيف الإسلام سيلقى محاكمة عادلة في ليبيا


قال مدعي عام محكمة الجنايات الدولية لويس مورينو أوكامبو إن قادة المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا تعهدوا بالعمل ضمن إطار المؤسسات الرسمية والأمم المتحدة أثناء التحقيق في الجرائم التي قد يكون سيف الإسلام القذافي اقترفها إبان حكم والده.

وأضاف أوكامبو في حديث مع وكالة أسوشييتد برس أن على سيف الإسلام، الذي ألقي القبض عليه السبت الماضي في مدينة الزنتان "مواجهة العدالة ويجب محاكمته وتحديد مسؤولياته. هذا أمر واضح ومهم بالنسبة للعالم ولليبيا أيضا لفهم ما الذي حصل هنا".

وأوضح أوكامبو، الذي يقوم بزيارة إلى ليبيا، أنه تلقى تعهدا خطيا من رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل في هذا الإطار، مشيرا إلى أن الأخير أكد له أنه يعود للقضاء الليبي وحده الحق في محاكمة سيف الإسلام.

وأضاف أوكامبو أنه من المبكر الحكم على إدارة البلاد وكيفية التصرف في قضية سيف الإسلام. وقال إن "الأمور لسيت منتظمة هنا بعد، إنه اليوم الثاني في عمر الحكومة الجديدة. على كلّ يعم الهدوء والسلام ولم تسجل أحداث جديدة".

وأوضح موينو في مقابلة مع وكالة رويترز أنه لن يطالب بتسليم سيف الإسلام إلى المحكمة الدولية في لاهاي لمواجهة تهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وأنه يعتقد أن ليبيا ملتزمة بالقيام بأمر جيد مشيرا إلى أن "الليبيين يريدون أن يظهروا للعالم أن بلادهم جدية، وأن باستطاعتهم القيام بعمل جيد. إنها مسألة عزة وطنية وأعتقد أنه لا يجب الارتياب فيهم بسهولة".

وأضاف أوكامبو أنه على الرغم من شعوره بالقلق إزاء وضع القضاء الليبي بعد 42 عاما من حكم القذافي، إلا أنه يعتقد أن النتائج ستكون مرضية.
XS
SM
MD
LG