Accessibility links

logo-print

ثلثا الناخبين المسجلين في العراق يدلون بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور


شارك نحو 10 ملايين عراقي من أصل 15 مليونا ونصف مليون ناخب مسجل في الاستفتاء على الدستور العراقي السبت، وجرى الاستفتاء وسط إجراءات أمن مشددة منعت المسلحين من شن أي هجمات فعالة لتعطيل عملية الاقتراع.
ويقول المسؤولون العراقيون إن معدل نسبة الإقبال على مراكز الاقتراع بلغ نحو 61 في المئة.
وصرح فريد أيار عضو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بأن نسبة المشاركين في ثمان من المحافظات العراقية الـبالغ عددها 18 محافظة، تجاوزت 66 في المئة ، بينما قال مسؤولون آخرون إن هذه النسبة كانت اقل من 33 في المئة في اثنتين أو ثلاث محافظات.
ومع أن عملية فرز الأصوات قد بدأت فان المسؤولين عن الانتخابات أشاروا إلى انه قد يمر يوم أو اكثر قبل ظهور أي نتائج رسمية.
ومن ناحية أخرى قال مسؤولون في المفوضية إن مسلحين اختطفوا 10 من موظفيها وهم في طريقهم إلى مراكز الاقتراع في محافظة الانبار.
وقد أشاد الرئيس بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي بتوجه العراقيين إلى صناديق الاقتراع بغرض تثبيت الديموقراطية ووصف يوم الاستفتاء بأنه حدث مهم في تاريخ الشرق الأوسط. وقال:
" يأتي الدستور بعد شهور من المفاوضات والتضحيات التي قدمها القادة العراقيون من مختلف الأصول والطوائف الدينية، لقد اجتمع هؤلاء للتوصل إلى وثيقة تحمي الحريات الأساسية للشعب العراقي وتمهد لنشر الديموقراطية في البلاد."
وأضاف بوش أن مشاركة العراقيين في الاستفتاء هزيمة لمن وصفهم بالإرهابيين:
"يدرك الإرهابيون أن التصويت يعد رفضا لهم ولرؤيتهم المشوهة للإسلام، إن مشاركة العراقيين في الاستفتاء تظهر أن الشعب العراقي يرغب في الحياة بحرية، وأنهم لن يقبلوا بالعودة إلى العنف والإرهاب."
وأكد الرئيس بوش أن بلاده ستدعم العراقيين حتى يتمكنوا من تأسيس دولة قادرة على حماية نفسها.
وقد وصف مسؤول الإعلام في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عادل اللامي عملية التصويت على مسودة الدستور بالجيدة، خصوصا في المحافظات الجنوبية.وأكد اللامي خلال مؤتمر صحفي السبت أن مراكز التصويت شهدت إقبالا حسنا في بغداد والمناطق الشمالية أيضا، فيما كان هناك تزاحم في بعض المناطق، على حد تعبيره.من جهة ثانية قال اللامي إن صدور النتائج سيعتمد على سير العملية، فإذا جرت بشكل عادي وبدون شكاوى، فأن الإعلان عن النتائج لن يستغرق أكثر من ثلاثة أيام .وأضاف انه في حال ورود شكاوى فسيؤدي ذلك إلى إجراء تحقيق، مما قد يؤخر إعلان النتائج.هذا وقد عبرت عضوات في الجمعية الوطنية عن ارتياحهن للمشاركة الواسعة للنساء في عملية الاستفتاء على الدستور .
مراسل "العالم الآن" في بغداد علاء حسن والتفاصيل :
XS
SM
MD
LG