Accessibility links

logo-print

استمرار ترحيل المهاجرين الأفارقة من مناطق المغرب إلى بلدانهم


استمرت عمليات ترحيل المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين من المغرب إلى دولهم. فيما أعلنت حكومة الرباط أنها ستبدأ الترحيل من منطقة جنوبية بشكل إضافي.
وتم ترحيل آخر دفعة من هؤلاء المهاجرين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى أسبانيا عبر المغرب من مطار وجدة شمال شرق الرباط بنقل أكثر من مئة مواطن من مالي ليصبح عدد المرحلين من هذا المطار أكثر من 1500.
وتعتبر وجدة الواقعة قرب الحدود الجزائرية من أبرز مناطق تسلل المهاجرين إلى المغرب.
وقالت الحكومة المغربية التي تتعرض لضغوط أوروبية كبيرة لوقف الهجرة غير الشرعية، إنها ستبدأ في ترحيل مهاجرين غير شرعيين من المنطقة الواقعة في صحراء المغرب الجنوبية.
ونقلت صحيفة الأحداث المغربية عن مسؤول أمني مغربي قوله إن الحكومة تهدف إلى ترحيل كل المهاجرين غير الشرعيين من أراضيها بحلول نهاية يناير كانون ثاني المقبل.
ويحاول مهاجرون أفارقة التسلل للمغرب وعبور البحر إلى أسبانيا القريبة جدا من الساحل المغربي في زوارق بدائية تعرف الآن بزوارق الموت، لأن معظم هؤلاء المهاجرين يلقون حتفهم فيها.
XS
SM
MD
LG