Accessibility links

ملايين العراقيين يشاركون في الاستفتاء على مسودة الدستور


أشاد الرئيس بوش بتصميم الشعب العراقي على بناء دولة عصرية ديموقراطية والمشاركة الكثيفة في التصويت على مسودة الدستور رغم محاولات الإرهابيين وقف تقدّم المسيرة السياسية.
وأشار الرئيس بوش في كلمته الإذاعية الأسبوعية إلى اتفاق زعماء الفئات العراقية على مسودة الدستور ودعوتهم الشعب العراقي إلى التصويت عليه، لافتا إلى أن المشاركة هي رد قوي على مساعي التخريب.
وقال الرئيس بوش: "بالمشاركة في التصويت يوجه العراقيون ضربة قوية إلى الإرهابيين كما يوجهون رسالة واضحة إلى العالم، وهي أن العراقيين يقررون بأنفسهم مستقبل بلادهم من خلال انتخابات سلمية وليس الإرهابيون هم الذين يقررون بالعصيان المسلح."
وأضاف الرئيس بوش إن العراقيين خطوا بالاستفتاء خطوة جديدة نحو الديموقراطية.
بدوره، هنأ الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الشعب العراقي لإجرائه الاستفتاء على الدستور وقال في بيان له إن هذه هي المرة الثانية هذا العام التي يتحدى فيها الشعب العراقي الظروف الصعبة وأخطار أعمال العنف للإدلاء بصوته.
ووصف عنان الاستفتاء بأنه فرصة مهمة للشعب العراقي للإعراب عن أرائه السياسية.
ووجه الأمين العام للأمم المتحدة التهنئة أيضا إلى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية وآلاف الذين نفذوا وراقبوا ونظموا الاستفتاء في هذه الظروف الصعبة.
وقال عنان إنه مهما تكن النتيجة فانه يعتقد أن الاستفتاء فرصة لجميع العراقيين للتخلي عن العنف والتوصل إلى مصالحة وطنية وإقامة دولة ديموقراطية متحدة مزدهرة.
وتعهد بأن تواصل الأمم المتحدة بذل كل ما تستطيع لمساعدة الشعب العراقي في تحقيق هذا الهدف.
ويذكر أن نحو 10 ملايين عراقي من أصل 15 مليونا ونصف مليون ناخب مسجل شاركوا في الاستفتاء على الدستور العراقي السبت.
وقد جرى الاستفتاء وسط إجراءات أمن مشددة منعت المتمردين من شن أي هجمات فعالة لتعطيل عملية الاقتراع.
وقال المسؤولون العراقيون إن معدل نسبة الإقبال على مراكز الاقتراع بلغ نحو 61 في المئة.
وصرح فريد أيار عضو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بأن نسبة المشاركين في ثمان على الأقل من المحافظات العراقية الثماني 10 بلغت أكثر من 66 في المئة، بينما قال مسؤولون آخرون إن هذه النسبة كانت أقل من 33 في المئة في اثنتين أو ثلاث من المحافظات.
ومع أن عملية فرز الأصوات قد بدأت فإن المسؤولين عن الانتخابات أشاروا إلى أنه قد يمر يوم أو أكثر قبل ظهور أي نتائج رسمية.
XS
SM
MD
LG