Accessibility links

رايس تطالب بوتين بدعم الولايات المتحدة في زيادة الضغط على إيران


حاولت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الحصول على تأييد روسيا لموقفها المتشدد من برنامج إيران النووي. غير أنه لا توجد دلائل في موسكو على أن السلطات الروسية ستؤيد سياسة واشنطن.
فقد اجتمعت رايس مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وألحت عليه أن يدعم مساعي الولايات المتحدة الرامية إلى إحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن إذا واصلت حكومة طهران رفضها الدخول في محادثات مع الدول الأوروبية ولم توقف نشاطاتها النووية الحساسة.
وكانت رايس قد وصلت إلى موسكو في زيارة لم تكن مقررة في الأصل ضمن جولتها في عدد من الدول الأسيوية والأوروبية.
هذا وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد محادثات الوزيرة الأميركية مع بوتين بأنه ينبغي إتاحة وقت أطول للوكالة الدولية للطاقة الذرية لتفتيش منشآت إيران النووية، وبالتالي فإن بلاده لا ترى في الوقت الحاضر مبررا لإحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن.
هذا وتعتزم رايس الاجتماع اليوم مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لبحث ما يمكن عمله لإقناع روسيا بتأييد مسألة إحالة الملف الإيراني إلى الأمم المتحدة.
من جهة أخرى، رحبت رايس بالاستفتاء على مسودة الدستور التي شهدها العراق، ووصفت العملية بالمحطة التاريخية والهامة.
واعتبرت رايس في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية خلال زيارتها لندن التصويت بأنه تطور في العملية السياسية التي يرى عبرها العراقيون مستقبلهم والتي استثمروا فيها ذلك المستقبل.
من ناحية أخرى، قالت رايس إن الاستفتاء الذي جرى مدخل لإجراء الانتخابات في ديسمبر/كانون أول المقبل ولقيام حكومة دائمة، واعتبرت أن الشعب العراقي استطاع الاستفادة من الفرصة التي أتيحت له، من أجل التعبير عن حقه السياسي.
وكان معدل نسبة الإقبال على مراكز الاقتراع قد بلغ نحو 61 في المئة.
XS
SM
MD
LG