Accessibility links

logo-print

بدء عملية فرز الأصوات وسط ترحيب دولي بالاستفتاء على الدستور العراقي



بدأت عملية فرز الأصوات في الاستفتاء الذي أجري أمس من أجل إقرار مسودة الدستور الجديد في العراق وسط ترحيب دولي بإجراء الاستفتاء وشفافيته.
وقال مسؤول الإعلام في اللجنة عادل اللامي إن النتائج ستعلن في مدة أقصاها ثلاثة أيام إذا لم تكن هناك طعون جدية.
من جهة ثانية أعلن رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق عبد الحسين الهنداوي مساء أمس أن نسبة المشاركة في الاستفتاء على مسودة الدستور في جميع أنحاء العراق بلغت أكثر من 61 في المئة وفق التقديرات الأولية للمفوضية.

وفي حين لم يسجل أي اعتداء خلال فترة التصويت التي امتدت عشر ساعات رصدت مصادر المراقبين في الأمم المتحدة وقوع 17 اشكالا اعتبرتها بسيطة، منها نقص الأسماء في بعض اللوائح او ممارسة ضغوط على بعض الناخبين لرفض المسودة.
رحبت المفوضية الأوروبية بتنظيم الاستفتاء علىالدستور في العراق، وجاء في بيان المفوضة الأوروبية المكلفة بالشؤون الخارجية بينيتا فيريرو فالدنر أنه رغم الوضع الأمني الصعب فقد كان يوم أمس يوما عظيما للديمقراطية في العراق.
وأضافت أن العراقيين بمشاركتهم في التصويت أكدوا التزامهم بالتغيير الديمقراطي وشجاعة هائلة في المجازفة بأمنهم الشخصي من أجل ممارسة حقوقهم الديمقراطية.
من جهة ثانية نددت فيريرو فالدنر بأعمال العنف كافة وقالت إن هذه الأعمال الأجرامية لم تنل من تصميم العراقيين على تحديد مصيرهم السياسي بأيديهم مؤكدة دعم بروكسل للشعب العراقي في جهوده من أجل بناء بلد مستقر مزدهر ذي مؤسسات ديمقراطية مسؤولة.
XS
SM
MD
LG