Accessibility links

جهود مصرية لتخفيف الضغوط عن دمشق


أكد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أن مصر تحاول إقامة جسر للحوار بين سوريا من جهة والولايات المتحدة وفرنسا من جهة أخرى لتخفيف الضغوط عن دمشق.
وقال أبو الغيط في مقابلة نشرتها مجلة الأهرام العربي الحكومية إن بلاده تسعى الآن للحوار مع الطرفين وأن يتم إنهاء أي أزمة من شحنة التوتر والصدام؛ مشيرا إلى اللقاءات التي عقدها مع مسؤولين أميركيين أثناء زيارته إلى واشنطن الشهر الماضي وإلى الزيارة التي قام بها الرئيس بشار الأسد إلى القاهرة في 25 من أيلول/سبتمبر الماضي.
وأضاف أبو الغيط أن حديثا مطولا دار مع وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي بشان سوريا ولبنان أثناء زيارته لمصر في نهاية سبتمبر الماضي.
وكانت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية ذكرت أمس أن الولايات المتحدة عرضت من خلال طرف ثالث خلال الأيام العشرة الأخيرة صفقة على الرئيس السوري بشار الأسد تتضمن سلسلة من التنازلات لإخراج بلاده من العزلة.
XS
SM
MD
LG