Accessibility links

الرئيس بوش يهنيء العراقيين ويشيد بمشاركة العرب السنة في الإستفتاء على الدستور


أشاد الرئيس بوش بالشعب العراقي وخاصة العرب السنة لمشاركتهم في الاستفتاء الذي أجري السبت على مسودة الدستور الدائم للبلاد، واعتبر ذلك خطوة مهمة في تاريخ العراق. وقال:
"أنني أود أن أهنأ الشعب العراقي وذلك نيابة عن الشعب الأميركي لانتهائهم بشكل ناجح من التصويت على مسودة الدستور".
وأضاف بوش أن الاستفتاء على الدستور يشكل القاعدة الأساسية لتثبيت الأمن والسلام وإقامة نظام ديموقراطي في العراق، وقال إنه يوم تاريخي وإيجابي بالنسبة للشعب العراقي وللسلام العالمي، مشيرا إلى أن الأنظمة الديموقراطية هي أنظمة مسالمة بطبيعتها.
"إننا والشعب العراقي نعتقد أن أفضل وسيلة للتقدم إلى الأمام هي عبر المسار الديموقراطي. فشبكة القاعدة ترغب في استخدام أساليبها العنيفة لوقف مسيرة الديموقراطية لأن الديموقراطية هي عكس ما يعتقدون أنه الصواب".
واعتبر الرئيس بوش إلى أن مشاركة العرب السنة في الاستفتاء بأعداد كبيرة مقارنة بانتخابات يناير الماضي يعتبر أمرا إيجابيا ومهما لمسيرة الديموقراطية في العراق.
من جهته، توقع زلماى خليل زاد، السفير الأميركي في العراق، أن يحقق الدستور العراقي الجديد عددا من الانجازات السياسية. وقال:
"ستكون هناك المزيد من الفرص من أجل التغيير والتقدّم نحو استكمال العملية السياسية في العراق وهذا يوضح أن العنف ليس طريقاً للتصدي للمشاكل."
وكان جواد المالكي، رئيسُ لجنة الدفاع والأمن في الجمعية الوطنية العراقية قد أكد أن التصويت على الدستور يمثل الحدَّ الفاصلَ بين الفوضى والاستقرار في العراق:
XS
SM
MD
LG