Accessibility links

logo-print

المفوضية العليا للانتخابات في العراق تؤجل إعلان النتائج النهائية للاستفتاء


أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق تأجيل إعلان النتائح النهائية للاستفتاء على الدستور بسبب الصعوبات التي تواجه مكاتب المفوضية وإنها ستعيد التأكد من نتائج بعض المحافظات لا سيما أنها تعتبر غير مناسبة ومرتفعة.
وقال الرئيس بوش إن ارتفاع نسبة التصويت في الاستفتاء يعني أن الشعب العراقي يؤيد فكرة حل نزاعاته بطريقة سياسية. وأضاف خلال لقائه مع رئيس بلغاريا في البيت الأبيض:
"إنهم يدركون أن العمل على إيجاد أرضية مشتركة حول الدستور أفضل بكثير لمستقبلهم من الاعتماد على قتلة الأطفال والنساء الأبرياء من أجل خلق جو من الفوضى في البلاد".
وفي نيويورك أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بالشجاعة التي أبداها أفراد الشعب العراقي الذين توجهوا إلى صناديق الاقتراع بأعداد كبيرة للإدلاء بأصواتهم رغم الأخطار التي كانت تواجههم. أضاف قائلاً خلال مؤتمر صحفي:
"كنا نأمل أن تكون العملية الدستورية أكثر شمولاً بحيث يجتمع حولها جميع العراقيين لمساعدتهم في تحقيق المصالحة، غير أن ذلك لم يحدث. وعليه فإنه من الصعب جداً التكهن بما سيحدث بعد عد الأصوات".
وأضاف قائلا:
"ولكنهم على الأقل اختاروا اللجوء إلى صناديق الاقتراع بدلاً من الرصاص، وآمل أن يكون ذلك مبشراً بمستقبل أفضل".
وأعرب ناثان براون العضو البارز في مركز كارنيغي للسلام الدولي في واشنطن عن أمله في أن تساعد عملية التصويت على إقامة عراق مستقر قادر على الاستغناء عن القوات الأميركية لكنه استبعد أن يتحقق ذلك قبل الانتخابات البرلمانية وقال براون لـ"العالم الآن":
"ما يجب أن نراه هو إقبال كبير على صناديق الاقتراع مثل الذي شهدناها السبت في الانتخابات البرلمانية وتعهد جميع القادة العراقيين الذين سيتم انتخابهم في ديسمبر/كانون الأول بالعمل معا، ولا أعتقد أن الظروف الحالية ملائمة لخلق مثل هذا النوع من التعاون بين القادة العراقيين".
XS
SM
MD
LG